مجلس كركوك يكشف أسباب تدهور الوضع الأمني في المحافظة

06:47 - 09/06/2018
کردستان


اكد عضو مجلس محافظة كركوك برهان العاصي، السبت، ان تدهور الوضع الامني في المحافظة يعود الى التوتر السياسي وتداعيات الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 ايار 2018، مشيرا الى كشف انواع السيارات التي استخدمت في هجمات يوم امس.

وقال العاصي  ان "تدهور الوضع الامني في كركوك والهجمات بالعبوات الناسفة والقذائف التي استهدفت المواطنين يوم امس، يعود الى الخلافات السياسية وتداعيات الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 ايار 2018"، لافتا الى ان"هناك جهات تسعى الى زعزعة الامن في كركوك".

واضاف، ان"هجمات الامس هي انعكاس للوضع السياسي في المحافظة"، مبينا ان"القوات الامنية لديها المعلومات عن السيارات التي استخدمها الارهابيون في التفجيرات والهجمات التي ضربت المحافظة يوم امس وهي (لاندكروز ودبل قمارة)".

وبشأن دور مجلس المحافظة، اشار العاصي الى، ان"مجلس المحافظة شبه معطل باستثناء الادارة هي الوحيدة التي تعمل الى جانب قوات مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية لحفظ الامن في كركوك".

يشار الى ان محافظة كركوك شهدت امس الجمعة، انفجارين متعاقبين احدهما استهدف مسجد في شارع القدس والاخر بشارع طريق بغداد، بالاضافة الى سقوط قذائف هاون، ما ادى الى اصابة عدد من المواطنين.
المصدر: موازين نيوز

681 عدد القراءات‌‌