إيجة؛ جحيم المهاجرين

05:08 - 13/10/2018
فی وسائل الاعلام الاجتماعية

 

 لقي 35 شخصاً مصرعهم غرقا في بحر "إيجة" التركي باستثناء سيدة واحدة .

 مهاباد إسماعيل، بعد بقائها لمدة 26 ساعة، نجت بإعجوبة من تلك الكارثة .

مهاباد، من أهالي "زاخو" فقدت زوجها وأطفالها الخمسة للوصول إلى أوروبا عن طريق ملئ بالمخاطر.

بعد التعرف على الضحايا تبين أن 14 شخصا منهم من أهالي مدينة "دهوك" وقضاء "زاخو" بإقليم كوردستان .

و 10 أشخاص منهم من العرب العراقيين، و 3 منهم أفغانيون، ولا يزال مصير الآخرين مجهولا .


هناك من بين الضحايا أحد عناصر البيشمركة وزوجته وأطفاله الستة.  

بعد العثور على الجثث، تبين أن 14 شخصا منهم  ينتمون إلى عائلة واحدة .

يطالب ذوو الضحايا حكومة إقليم كوردستان بإعادة جثث ذويهم .

618 عدد القراءات‌‌