تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى هجوما على عرض عسكري في الأهواز

04:49 - 22/09/2018
العالم


    
لقي 24 شخصا مصرعهم وأصيب 53 آخرون على الأقل السبت، في اعتداء استهدف عرضا عسكريا في الأهواز بجنوب غرب إيران، وذلك بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية. ولاحقا، تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوم الأهواز. وكان وزير الخارجية محمد جواد ظريف قد اتهم في وقت سابق "نظاما أجنبيا" تدعمه الولايات المتحدة بالضلوع في الاعتداء، متوعدا بالرد "بسرعة وبحزم للدفاع عن أرواح الإيرانيين". 

تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى الاعتداء الذي وقع صباح السبت وسقط فيه 24 قتيلا و53 جريحا واستهدف تجمعا بمناسبة عرض عسكري في مدينة الأهواز في جنوب غرب إيران. ونفذته مجموعة مسلحة يشتبه بأنها مرتبطة بمجموعة انفصالية عربية، وذلك بحسب حصيلة رسمية جديدة.

وأوردت وكالة "إسنا" أن "عدد الشهداء الذين قتلوا في الاعتداء الإرهابي ارتفع إلى 24 قتيلا من بينهم نساء وأطفال من المتفرجين ويمكن أن ترتفع هذه الحصيلة لأن الجرحى في حالة حرجة".

ولقد وقع الهجوم في اليوم الوطني للقوات المسلحة التي تحيي في 22 أيلول/سبتمبر من كل عام ذكرى إعلان بغداد الحرب على طهران (1980-1988).

649 عدد القراءات‌‌