جوهر مبادرة الإطار التنسيقى.

10:11 - 04/05/2022
العراق

یطالب إطار التنسيقى الأحزاب السياسية ببدء المناقشات دون شروط مسبقة، ويدعو الأحزاب الكوردية التوصل إلى اتفاقیة بشأن منصب الرئيس الجمهورية.

في وقت متأخر من ليلة أمس، أعلن الإطار التنسيقى عن مبادرة جديدة تتضمن تسع نقاط. وطالبوا في النقطة الأولى كافة الأطراف بالجلوس إلى طاولة المفاوضات ومناقشة حل الوضع السياسي العراقي دون أي شروط مسبقة، ودعوا الأطراف الكوردية للتوصل إلى اتفاق بشأن منصب الرئيس.

وفي جزء آخر من مبادرتها، يقول الإطار التنسيقى انه يجب الحفاظ على حق المكون الأكبر مجتمعيًا من خلال كتل المكون الأكبر المتحالفة لتكوين الكتلة الاكثر عدداً ومن ثم الاتفاق على ترشيح رئيس مجلس الوزراء القادم،

و يشكل الإطار والقوى المتحالفة معه لجنة تفاوضية لبدء الحوار مع الفرقاء السياسيين، من اجل وضع هذه المبادرة موضع التنفيذ 

أما بخصوص مشاركة الأحزاب السياسية في الحكومة المقبلة، يقولون "ترك خيار المشاركة في الحكومة القادمة او الذهاب الى المعارضة خياراً مفتوحاً ومتاحاً للجميع من دون فرض على احد". 

90 عدد القراءات‌‌