بعد وصفه بـ"فأل سوء" عقب فاجعة بيروت.. الجسمي يكسر الصمت بهذه الكلمات

09:27 - 10/08/2020
منوعات

كسر الفنان الإماراتي حسين الجسمي الصمت ورد على حملة التنمر التي تعرض لها بسبب تغريدة عبر فيها عن حبه للبنان قبل يومين من وقوع انفجار مرفأ بيروت.

وتناقلت وسائل إعلام عديدة أنباء مفادها بأن الجسمي يفكر جدياً بالاعتزال بعد الهجمة التي شُنت عليه واتهامه بأنه "فأل سوء" على لبنان، نظرا لأنه غنى في حفله الذي أقيم في "دبي أوبرا" أغنية "بحبك يا لبنان" للسيدة فيروز، غرد قبل يومين من حادث انفجار بيروت عبر حسابه في "تويتر" قائلا: "بحبك يا لبنان لتخلص الدني".

وفي موازاة ذلك، أطلق ناشطون حملة لدعم الفنان حسين الجسمي على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم تدشين هاشتاغ "#حسين_الجسمي_كلنا_نحبك".
وقبل ساعات، غرد الفنان الإماراتي بهذه التغريدة:

100 عدد القراءات‌‌