القضاء الإيراني يحكم بإعدام الصحفي "روح الله" بتهمة الإفساد في الأرض

11:47 - 02/07/2020
العالم

أصدرت السلطة القضائية في إيران حكم الإعدام بحق الصحفي روح الله زم، مدير قناة "آمد نيوز" بتهمة الإفساد في الأرض. وفقاً لما نقلته وسائل إعلام إيرانية عن المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية في البلاد علام حسين إسماعيلي.

وقال إسماعيلي في حديثٍ له: "تم إصدار الحكم في الموعد المحدد، وأصدرت المحكمة قرارا بإدانة زم، لكن هذا الحكم ابتدائي". مضيفاً انه "حكم على روح الله زم بالإعدام لعدة تهم من بينها الإفساد في الأرض".

وأوضح أن المتهم حُكم عليه أيضًا بالسجن، مشددا على أنه "بالطبع، فإن حكم الاعدام لم يكتسب الدرجة القطعية، وإذا استأنف الحكم، فستحال القضية إلى المحكمة العليا وسيتم النظر فيها".

والصحفي الإيراني كان يعيش في فرنسا واعتقل العام الماضي أما فيما يتعلق بكيف وأين تم ذلك فلا يزال غامضا.
وبحسب الخارجية الفرنسية فإن زم غادر البلاد في 11 من أكتوبر وبعدها بثلاثة أيام أعلن الحرس الثوري بإيران اعتقاله.
ويقول الحرس الثوري إن روح الله زم "كان موجهًا من قبل جهاز الاستخبارات الفرنسي، ويتلقى الدعم من أجهزة استخبارات أمريكا واسرائيل، وعلى صلة بأجهزة استخبارات أخرى، وكان يحظى بالحماية على مدار الساعة بصورة خفية وعلنية وفي أطر مختلفة ومتعددة الحلقات"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء فارس الإيرانية وقتها.

وأشار بيان الحرس الثوري الى أن روح الله زم كان "مُناهضًا للثورة"، وخلال الأعوام الأخيرة كان يدير عمليات حرب نفسية واسعة لزرع الخلافات في أركان الدولة في الجمهورية الإسلامية وإثارة التخويف من إيران وفبركة الأكاذيب وإثارة الشبهات لدى جيل الشباب إزاء المعتقدات والمبادئ الدينية والدعاية وتوفير أرضيات أعمال العنف والإرهاب وخلق الفوضى والاضطرابات في البلاد".

وأضاف الحرس الثوري أن العملية "المهنية والذكية" للقبض عليه استخدمت أساليب "حديثة ومبتكرة" لخداع أجهزة الاستخبارات الأجنبية من أجل استدراج روح الله زم إلى البلاد والقبض عليه بصفته رئيس الموقع الإلكتروني "آمد نيوز".

87 عدد القراءات‌‌