شرطة السليمانية تؤكد انتحار الصحفي الكوردي امانج باباني بعد قتله لزوجته وابنه

12:22 - 17/10/2019
کردستان

أعلن مدير شرطة السليمانية العميد آسو شيخ طه، اليوم الخميس، تفاصيل حادثة مقتل الصحفي الكوردي امانج باباني مع زوجته الاعلامية لانه محمد وابنه ذات الثلاثة أعوام بوسط السليمانية. مؤكداً ان "الصحفي الكوردي قام بقتل زوجته أولاً برصاصتين ومن ثم قتل طفله بثلاث رصاصات وبعدها انتحر باطلاق النار على نفسه داخل سيارة زوجته".

وقال شيخ طه في مؤتمر صحفي حضره "ديجتال ميديا KNN": انه "استناداً الى التقرير الطبي الخاص بالطب العدلي وبالدلائل القطعية لدى مكافحة الجريمة ان حادثة مقتل الصحفي الكوردي في السليمانية جاءت عن طريق الانتحار قبل قتل زوجته الاعلامية لانه محمد برصاصتين وطفله".

وأوضح، ان "الصحفي الكوردي قام بقتل زوجته أولاً باطلاق رصاصتين عليها، ومن ثم قتل ابنه بثلاث رصاصات ومن ثم الانتحار باطلاق النار على رأسه بطلقة واحدة وهناك رصاصة واحدة فقط في باب السيارة من طرف زوجته"، مبيناً ان "المسدس الذي نفذت فيه الجريمة كانت داخل سيارة الصحفي الكوردي وهو من النوع غير المرخص لدى الجهات الأمنية وبقي فيه سبع رصاصات بعد ان اطلق منه سبع رصاصات أخرى، وبامكان الصحفيين رؤية السيارة التي كان يستقلها الصحفي الكوردي مع عائلته والتأكد بأنها لم تتعرض لأي اطلاق نار من الخارج".

وأكد شيخ طه "وجود ثلاثة شهود قدموا افادتهم للمحكمة بأن الصحفي الكوردي لم يتعرض لأي اطلاق نار من الخارج مع عائلته"، موضحاً ان "الصحفي الكوردي كان يعاني من مشكلة مع زوجته بعد ان رفعت ضده دعوى وكان من المقرر ان تكون جلسة المحكمة في قضيتهما يوم 20 من الشهر الجاري".

وأشار الى ان "الصحفي الكورد ترك سيارته بالقرب من منزل أهل زوجته وركب مع زوجته بسيارتها نوع (جيب لاندكروز) ومن ثم خرجا سويةً مع ابنهما".

والجدير بالذكر ان وسائل اعلام كوردية نشرت مساء أمس الأربعاء عن تعرض الاعلامي الكوردي امانج باباني الى عملية اغتيال وهو من مواليد 1979 وهو مقدم برنامج بلا حدود على قناة NRT ومسؤول اعلام وعلاقات بلدية السليمانية مع زوجته الاعلامية لانه محمد من مواليد 1990 التي كانت تقدم البرنامج الصباحي في فضائية كوردسات وكانت موظفة مديرية الاعلام السليمانية مع ابنهما هامو ذات الثلاثة أعوام.

330 عدد القراءات‌‌