"تويتر" تخسر 9 ملايين مستخدم.. وتوقعات بالمزيد

08:13 - 30/10/2018
علوم

 

 

أعلنت تويتر ضمن نتائج أعمالها للربع الثالث، أن عدد المستخدمين النشطين شهرياً قد انخفض للربع الثاني على التوالي، حيث تسعى الشركة إلى تخليص منصتها من المحتوى غير المرغوب فيه، وروبوتات الدردشة الكتابية، والمحتوى المسيء.

وسجلت "تويتر" 326 مليون مستخدم نشط شهرياً خلال الربع الثالث من 2018، بانخفاض قدره 9 ملايين مستخدم نشط شهرياً بالمقارنة مع رقم الربع الأخير البالغ 335 مليون مستخدم نشط شهرياً.

وكان من المتوقع أن تنخفض أرقام المستخدمين النشطين شهرياً الخاصة بتويتر، ولكن يعد هذا أكبر انخفاض ربع سنوي في عدد المستخدمين النشطين شهرياً في تاريخ الشركة.

وأفاد موقع تويتر بأن عدد المستخدمين النشطين يومياً نما بنسبة 9% على أساس سنوي، على الرغم من أن الموقع لا يوفر الرقم الدقيق لعدد المستخدمين النشطين يومياً.

 

وقالت المنصة إن عدد المستخدمين النشطين يومياً لا يزال أقل بكثير من نصف عدد المستخدمين النشطين شهرياً. أما على صعيد الإيرادات، فقد حققت تويتر إيرادات بلغت 758 مليون دولار خلال الأشهر الثلاثة الماضية، مما شكل زيادة في الإيرادات بنسبة 29%، وهو ما كان أعلى مما توقعه المحللون في وول ستريت.

وحققت الشركة دخلاً صافياً بلغ 789 مليون دولار، ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى فائدة الائتمان الضريبي التي بلغت 683 مليون دولار واستفادت منها الشركة.

وقال الرئيس التنفيذي، جاك دورسي، في رسالة إلى المساهمين: "تثبت النتائج القوية لهذا الربع أننا نستطيع تحديد أولويات صحة تويتر على المدى الطويل مع زيادة عدد الأشخاص الذين يشاركون في المحادثة العامة".


الصين تستخدم مُركّبًا كيماويًا محظورًا يضرُّ بالأوزون

الصين تستخدم مُركّبًا كيماويًا محظورًا يضرُّ بالأوزون
توضيحية من الأرشيف

 

كشفت دراسة عمل عليها خبراء من أميركا وبريطانيا وكوريا الجنوبية، وسويسرا وأستراليا أن الصين ما زالت مستمرة في استخدام المركب الكيماوي الضار بطبقة الأوزون "رباعي كلوريد الكربون" رغم حظر استخدامه عالميا، بحسب ما أورد وكالة "الأناضول".

وأكدت صحيفة "لايف ساينس" الإلكترونية، أنه تم التأكُّد من انتشار سائل "رباعي كلوريد الكربون" شرق الصين، والذي يؤدّي إلى تآكل طبقة الأوزون.

ولكي يصل فريق البحث إلى النتائج أجرى في هذا الصدد، دراسة للمعطيات التي تمّ جمعها عبر أجهزة الاستشعار بالقرب من شبه الجزيرة الكورية، بالإضافة إلى دراسة نموذجين يحددان حركة الغازات في الغلاف الجوي.

بدوره، قال المشرف على الدراسة، مارك لونت، "أثبتت دراساتنا بأن رباعي كلوريد الكربون المنتشر في شرق آسيا هو المسؤول عن الكميات الكبيرة من الانبعاثات العالمية".

وقال لونت إن انبعاثات رباعي كلوريد الكربون في الصين بعد 2012، زادت عمّا كانت عليه مقارنة بالسنوات ما قبل العام المذكور، موضحًاىأن كميّة المواد المنتشرة والضارة بطبقة الأوزون بلغت وفق الدراسة التي أجريت 44 طنا.

وأضاف: "تبين أنّ نصف الانبعاثات الضارة التي سٌجّلت ما بين أعوام 2009 و2016 قادمة من الصين وحدها".

يُذكرُ أنّ صحيفة "نيويورك تايمز"، كانت قد أفادت في دراسة نشرتها قبل أشهر باستخدام المصانع في الصين لمركب كيماوي يضر بطبقة الأوزون، التي تحمي العالم من أشعة الشمس فوق البنفسجية.

الصين تستخدم مُركّبًا كيماويًا محظورًا يضرُّ بالأوزون

الصين تستخدم مُركّبًا كيماويًا محظورًا يضرُّ بالأوزون
توضيحية من الأرشيف

 

كشفت دراسة عمل عليها خبراء من أميركا وبريطانيا وكوريا الجنوبية، وسويسرا وأستراليا أن الصين ما زالت مستمرة في استخدام المركب الكيماوي الضار بطبقة الأوزون "رباعي كلوريد الكربون" رغم حظر استخدامه عالميا، بحسب ما أورد وكالة "الأناضول".

وأكدت صحيفة "لايف ساينس" الإلكترونية، أنه تم التأكُّد من انتشار سائل "رباعي كلوريد الكربون" شرق الصين، والذي يؤدّي إلى تآكل طبقة الأوزون.

ولكي يصل فريق البحث إلى النتائج أجرى في هذا الصدد، دراسة للمعطيات التي تمّ جمعها عبر أجهزة الاستشعار بالقرب من شبه الجزيرة الكورية، بالإضافة إلى دراسة نموذجين يحددان حركة الغازات في الغلاف الجوي.

بدوره، قال المشرف على الدراسة، مارك لونت، "أثبتت دراساتنا بأن رباعي كلوريد الكربون المنتشر في شرق آسيا هو المسؤول عن الكميات الكبيرة من الانبعاثات العالمية".

وقال لونت إن انبعاثات رباعي كلوريد الكربون في الصين بعد 2012، زادت عمّا كانت عليه مقارنة بالسنوات ما قبل العام المذكور، موضحًاىأن كميّة المواد المنتشرة والضارة بطبقة الأوزون بلغت وفق الدراسة التي أجريت 44 طنا.

وأضاف: "تبين أنّ نصف الانبعاثات الضارة التي سٌجّلت ما بين أعوام 2009 و2016 قادمة من الصين وحدها".

يُذكرُ أنّ صحيفة "نيويورك تايمز"، كانت قد أفادت في دراسة نشرتها قبل أشهر باستخدام المصانع في الصين لمركب كيماوي يضر بطبقة الأوزون، التي تحمي العالم من أشعة الشمس فوق البنفسجية.

الصين تستخدم مُركّبًا كيماويًا محظورًا يضرُّ بالأوزون

كشفت دراسة عمل عليها خبراء من أميركا وبريطانيا وكوريا الجنوبية، وسويسرا وأستراليا أن الصين ما زالت مستمرة في استخدام المركب الكيماوي الضار بطبقة الأوزون "رباعي كلوريد الكربون" رغم حظر استخدامه عالميا، بحسب ما أورد وكالة "الأناضول".

وأكدت صحيفة "لايف ساينس" الإلكترونية، أنه تم التأكُّد من انتشار سائل "رباعي كلوريد الكربون" شرق الصين، والذي يؤدّي إلى تآكل طبقة الأوزون.

ولكي يصل فريق البحث إلى النتائج أجرى في هذا الصدد، دراسة للمعطيات التي تمّ جمعها عبر أجهزة الاستشعار بالقرب من شبه الجزيرة الكورية، بالإضافة إلى دراسة نموذجين يحددان حركة الغازات في الغلاف الجوي.

بدوره، قال المشرف على الدراسة، مارك

47 عدد القراءات‌‌