​ وزارة النفط: حصة كركوك من البنزين تفوق حاجتها الفعلية..الإدارة تقرر إعادة العمل بالكوبون

08:07 - 30/10/2018
العراق

 

 

نفت وزارة النفط الاتهامات الموجه لها من قبل إدارة كركوك بشأن حصة البنزين المزودة للمحافظة، مؤكدة ان الكميات المحددة تفوق حاجتها الفعلية، فيما اعادت الجهات المعنية العمل بنظام كوبون البنزين في كركوك.

 

معاون مدير شركة التوزيعات النفطية حسين طالب عبود، في حديث خص به  (كركوك ناو)، قال إن ” الكميات الحقيقية التي تحتاجها محافظة كركوك من البنزين تصل نحو مليون ومائة وخمسون الف لتر فقط، في الوقت الذي ترسل وزارة النفط مليون وثلاثمائة الف لتر للمحافظة”.

 

وكانت الجهات المعنية في محافظة كركوك قررت، الأحد 29 تشرين الاول 2018، إعادة العمل بكوبون البنزين ، مع امكانية تعليق العمل بها في حال توفر الحصة المخصصة للمحافظة.

 

وكشف عبود خلال حديثه، أن ” قرار محافظة كركوك بإعادة العمل بالبطاقة الوقودية جاء للحد من عمليات تهريب نفط كركوك إلى خارج المحافظة والسيطرة على آلية توزيعه”.

 

يذكر ان الجهات المعنية وإدارة محافظة كركوك شددت خلال اجتماعها، على ضرورة الضغط على وزارة النفط بغرض زيادة حصة كركوك وعزل حصة قضاء الطوز وناحية سليمان بيك وقضاء امرلي عن حصة المحافظة وفي حال تحقق ذلك يمكن حينها إعادة العمل بتعليق استخدام البطاقة الوقودية.

 

من جانبها طالبت عضو مجلس محافظة كركوك، رملة العبيدي، وزارة النفط بارسال الحصص النفطية المخصص لكركوك، وايضاح الاسباب الحقيقية وراء تقليص كمية المحافظة النفطية.

 

وقالت العبيدي في حديث خاص لـ(كركوك ناو)، إن ” قرار اعادة العمل ببطاقة البنزين ليس فيه صالح لكركوك ولا لاهالي المحافظة، وسيتيح الفرصة امام الفاسدين من خلال بيع النفط والبطاقات في سوق السوداء وباسعار قد تصل الى اكثر من الضعف للسعر الحقيقي”.

 

وأكدت عضو مجلس محافظة كركوك: ” اننا نرفض أية عملية من شانها استقطاب الفساد للمحافظة، وطالبت في ذات الوقت الجهات المعنية بايجاد حلول سريعة للقضية وكشف الجهات المقصرة بالامر”.

 

يذكر ان الجهات المعنية بضمنها إدارة كركوك ومجلسها وهوا الجهات المختصة بمراقبة عمل المحطات وآلية تجهيز الوقود بالاعتماد على البطاقة ووفق الحصص المقرره مسبقا وبتحديد ساعات عمل من السابعة صباحا حتى التاسعة ليلا في مدينة كركوك وحتى الرابعة عصرا بالاقضية والنواحي.

 

واوقفت مديرية توزيع المنتوجات النفطية في كركوك العمل بكوبون البنزين في 15 تشرين الأول 2018، مما تسبب بزحامات في محطات تزويد البنزين بعموم المدينة، وجاء هذا الايقاف بعد قرار صدر من إدارة محافظة كركوك.

80 عدد القراءات‌‌